عاااجل: لن تصدق النهاية المأساوية للزوجة التي فرت من زوجها بإمينتانوت..صااادم

قضت المحكمة الابتدائية بامنتانوت في جلستها، أول أمس الاثنين، بالسجن النافذ أربعة أشهر و غرامة قدرها 500 درهم في حق المسماة “منى” المتزوجة التي هربت بعد يومين من عقد قرانها مع عشيقها الذي أدين بنفس العقوبة.

وحسب ما ذكرت مصادر عليمة، فإن العروس “منى” هددت خلال جلسة المحاكمة بالانتحار احتجاجا على رفضها الشخص الذي تم تزويجها منه دون موافقتها، حيث أكدت أنها تحب عشيقها الذي تربطه بها علاقة غرامية، وأن هذا هو سبب هروبها مع حبيبها.

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بإمنتانوت، قد قرر متابعة “منى” وعشيقها المنحدرين معا من جماعة أسيف المال في حالة اعتقال وإيداعهما السجن المحلي بالأوداية.

ويتابع العشيق والمدعو “ياسين”، وهو من مواليد سنة 1997 بمراكش، من أجل المشاركة في الخيانة الزوجية والإخلال بالحياء، فيما تتابع “العروس” وهي من مواليد سنة 1998 من اجل الخيانة الزوجية.

ويذكر أن عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بمجاط قد اعتقلت المتهمين، السبت 30 يوليوز الفارط، العشيق رفقة المتزوجة القاطنة بدوار “أنبدور” بجماعة أسيف المال.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.