صــــادم… فضيحة جنسية تهز فاس بطلها طالب داخل مؤسسة !!!!

تعرضت طفلة في سن الرابعة عشرة من عمرها إلى الاغتصاب داخل مرحاض مؤسسة « دار المواطن » بفاس من طرف متدرب بإدارة المؤسسة في ميدان المعلوميات في سن الثالثة والعشرين. وأفادت جمعية ماتقيش ولدي، التي تبنت قضية الطفلة، أن المتدرب قام بتعقب الضحية عند ولوجها مرحاض المؤسسة وقام باغتصابها عبر إيلاج عضوه التناسلي بدبرها مما تسبب لها في تمزقات شرجية. وأبرزت الجمعية، حسب شكاية توصلت بها، أن مربية الطفلة الضحية اقتحمت بعد ذلك المرحاض وشاهدت المتدرب وهو شبه عاري فأخرجته وأدخلته لغرفة أخرى يسمونها « بيت الفئران ». قبل أن تنكر جميع هذه التفاصيل بحضور عائلة الطفلة، وتتباع في حالة سراح، بتهمة عدم التبليغ عن جريمة. وأكدت الجمعية في بيان لها، توصلت به « سلطانة » أنه « على الرغم من إثبات الشهادة تعرض الطفلة للإغتصاب ولتمزق شرجي فإن المتهم تشبث بإنكار ما نسب إليه ». والتمست الجمعية، التي دخلت على الخط، أن تأخذ العدالة مجراها الحقيقي للضرب على أيدي كل مغتصبي الأطفال، حتى يتسنى له المساهمة بشكل مباشر في محاربة هذه الآفة، التي تهدد مستقبل الطفولة، مشيدة بقرار الوكيل العام وقاضي التحقيق بمتابعة المربية التي أنكرت مشاهدتها للمتهم داخل المرحاض رغم تأكيد الضحية لذلك في حالة سراح مؤقت بعدم التبليغ.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.