صــادم : فضيحة جنسية داخل سيارة تهز المحمدية ولن تصدق من الفاعل ..!!! إليكم الصدمة ..

هزت فضيحة جنسية مدوية، يوم أمس السبت، حركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية.
وتناقلت مصادر إعلامية أنباء مؤكدة، عن اعتقال المسمى “عمر بنحماد”، الرجل الثاني في حركة التوحيد والإصلاح، متلبسا بـ”فعل جنسي” مع سيدة أرملة، داخل سيارته من نوع ميرسديس، على شاطئ البحر بمنطقة المنصورية بالمحمدية.
واستنادا إلى ذات المصادر، فإن الشرطة استفسرت بنحماد في البداية عن علاقته بهذه السيدة، فرد عليهم بأنها زوجته، وعندما طالبوه بالإدلاء بنسخة من عقد الزواج، بدأ يبتسم، ثم أخبرهم بأنها زوجته عرفيا، لكنه لم يستطع أن بدلي بأي وثيقة، ليتراجع، ويعترف بأنها خليلته، قبل أن يحاول إرشاء رجال الأمن، مقابل التستر عن فضيحته.
وقال موقع الأحداث أنفو إن بنحماد قضى الليل بالمحمدية في مناسبة عائلية قبل أن يطلب من مرافقته اللحاق به من مدينة الدار البيضاء، وبعد وصولها انتقلا إلى قرب البحر حيث تم القبض عليهما من طرف عناصر الشرطة القضائية التي سلمتهما لمصالح الدرك الملكي صاحبة النفوذ الترابي بمنطقة الاعتقال.
وبعد الاستماع إلى قيادي الحركة وهو في نفس الوقت أستاذ جامعي، تم الإفراج عنه بعد أن تنازلت زوجته عن متابعته بتهمة الخيانة الزوجية، فيما ظلت رفيقته متابعة في حال سراح بتهمة المشاركة في الخيانة الزوجية.
ومن المنتظر أن يتابع بنحماد هو الآخر في حالة سراح بتهمة محاولة الإرشاء ذلك أنه حاول تقديم مبلغ مالي لعناصر الشرطة التي اعتقلته.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.