صدمة وعلى لسان الشهود في قضية مي فتيحة: هاشنو دار القايد لمي فتيحة مولات البغرير قبل ماتحرق راسها

علم أن شهودا كشفوا خلال التحقيق أن قائد الملحقة السادسة بالقنيطرة الموقوف عن العمل، قام بتعنيف وصفع “مي فتيحة” ما دفعها لإحراق نفسها.

وحسب شاهد طلب عدم ذكر اسمه، فإن الشهود اقروا أمام قاضي التحقيق أن القائد قام بصفع الراحلة “مي فتيحة” في الشارع العام، وهو الأمر الذي دفعها بعد إحساسها بـ “الحكرة” بالانتحار وحرق جسدها في مشهد مروع أمام باب الملحقة.

وأضاف هذا الشاهد أنه تم تعيين قائد جديد للملحقة السادسة، بدل القائد المتابع في قضية “مي فتيحة”.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.