صدمة العمر للعروسين .. لا حول ولا قوة إلا بالله ياربي السلامة.. شوفو شنو وقع في حفل زفاف بتمارة بعدما تحول الى جنازة أمام صدمة الجميع

لفظ شاب أنفاسه الأخيرة، فجر الأحد،متأثرا بجروح أصيب بها في مواجهات عنيفة مع خاله وسط حفل زفاف احتضنته قاعة أفراح شهيرة بتمارة.
و قالت مصادر متطابقة ليومية الصباح ضمن عددها الصادر اليوم الثلاثاء، إن الضحية و هو شاب في الثلاثينات من عمره كان في حالة سكر و تفاجأ بخاله يستهزئ من حركاته داخل قاعة الحفل،فاعتدى عليه أمام المدعوين و بعدها جلب الخال آلة حادة تستعمل في إصلاح السيارات،ضرب بها ابن شقيقته على الرأس،ما تسبب في نزيف دموي قاتل.

و حسب ذات المصادر،نقل الضحية إلى المستشفى الإقليمي سيدي لحسن القريب من مسرح الجريمة،و تلقى الإسعافات الأولية و منحته الهيأة الطبية المشرفة على علاجه إذنا بالتوجه فورا إلى المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط قصد مواصلة العلاج بعدما تبين،من خلال الفحوصات الأولية،أن الجرح غائر و سيتسبب في مضاعفات صحية أخرى.
و فور علم عناصر فرقة الشرطة القضائية للمنطقة الأمنية الإقليمية بالمدينة،،بوفاة الهالك،حصلت على معطيات حول الأوصاف الرئيسية لخاله،وانتقلت إلى الصخيرات التابعة لنفوذ الدرك الملكي،وأوقفته ووضعته رهن الحراسة النظرية كما فتحت له محضر استماع قانونيا،أقر فيه بأحداث الواقعة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.