صادم.. فتاة تعرضت لاغتصاب جماعي وتم تصويرها عارية ببنجرير فأضرمت النار في جسدها وماتت .. وهذه هي التفاصيل

اهتزت مدينة بنجرير أخيرا، على وقع خبر صادم بطلته فتاة في عقدها الثاني أقدمت على الانتحار من خلال إضرام النار في جسدها بأحد الأحياء الهامشية بالمدينة المذكورة.

وحسب مصادر محلية فإن الأسباب التي جعلت الهالكة تقوم بالانتحار هو تعرضها قبل أيام لاغتصاب جماعي من طرف ستة ذئاب بشرية تناوبوا عليها بأحد المنازل الموجودة على مستوى الجماعة القروية الجعيدات، بالإضافة إلى قيام المغتصبين بتصوير تفاصيل الاعتداء الجنسي عليها وهي عارية، وهو الأمر الذي جعل هذه الأخيرة تدخل في أزمة نفسية حادة.

وأضافت المصادر ذاتها أن الفتاة وبعد أن وصل إلى مسامعها أن الجناة المعتدين عليها وبالرغم من اعتقالهم فإن هناك إمكانية حصولهم على البراءة بتدخل من بعض الأطراف، لتقوم في مشهد وصف بالمروع بإحراق جسدها، ليتم نقلها على وجه السرعة إلى مستشفى ابن طفيل بمراكش وهناك لفظت أنفاسها الأخيرة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.