شاهد أول صورة بوجه مكشوف للقاصرة التي تنتمي للخلية النسائية الإرهابية والكشف عن حقائق مثيرة

علم أن إحدى الموقوفات المنتميات للخلية الإرهابية المفككة أمس الاثنين، تدعى “منى.ا” وتبلغ من العمر 15 عاما، وتتابع دراستها بإحدى الثانويات في مستوى الجدع المشترك.
وحسب أقرباء منى التي تقطن رفقة والديها بمنزلهما الكائن بحي الرحمة بمدينة سلا في تصريحاتهم ، فإنها متفوقة دراسيا،وهو الأمر الذي تؤكده نقطة 13.5 التي مكنتها من الحصول على الشهادة الإعدادية، موضحين بأنها فتاة عادية كباقى قريناتها، لكنها قررت ارتداء الحجاب.
وأوضح جيران الموقوفة بأن هذه الأخيرة معروفة في حي الرحمة بأخلاقها العالية، إلا أنها اختارت في الآونة الأخيرة الانطواء والعزلة.
وتجدر الإشارة إلى أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، تمكن في الساعات الأولى من صباح أمس الاثنين، من اعتقال 10 نساء للاشتباه في صلتهم بتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” المعروف بـ “داعش ينشطن بمدن القنيطرة وطانطان وسيدي سليمان وسلا وطنجة وأولاد تايمة وزاكورة وسيدي الطيبي نواحي القنيطرة”.

شاهد أول صورة بوجه مكشوف للقاصرة التي تنتمي للخلية النسائية الإرهابية والكشف عن حقائق مثيرة

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.