سفاح الجديدة : قتلت 10 أفراد من أسرتي ولم أندم على تصفية والدي

تحت حراسة أمنية مشددة، أحال المركز القضائي للدرك الملكي التابع لسرية الجديدة، اليوم الثلاثاء، الجاني، مرتكب المجزرة التي راح ضحيتها 10 من أفراد أسرته، ضمنهم والداه، على الوكيل العام للملك بمحكمة الدرجة الثانية بالجديدة. حيث مثل أمامه، مدة ساعتين، قبل أن يحيله على قاضي التحقيق الجنائي الذي باشر معه، طيلة 50 دقيقة، جلسة الاستماع التمهيدي. وقد أمر بإيداعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي سيدي موسى، على خلفية جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وإهانة موظفين عموميين أثناء أدائهم وظيفاتهم.

هذا، وبدا الجاني ذي البنية الجسمانية القوية، والذي كان محاطا ب12 دركيا، ومصفد اليدين، في كامل قواه العقلية وتوازنه النفسي، غير نادم على ما ارتكب من مجزرة في حق الأصول، وفي حق أقاربه، وأقرب المقربين إليه، زوجته، شريكة حياته، التي كان يشك في كونها كانت تخونه. ما حدا به إلى تصفيتها، لينطلق من ثمة مسلسل القتل.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.