رفّة العين ليست فأل تشاؤم… بل مشكلة صحية خطيرة !

عادةٌ ما تُصاب أعيننا برفة غريبة ومفاجئة، يقول عنها البعض أنها دليل تشاؤم، لكن الحقيقة أن رفة العين هي حالةٌ صحية وتؤثر على عضلات كلتا العينين.
فما هي رفة العين بحسب الطب؟ وما الأسباب وراء حدوثها؟
معظم الأشخاص يصابون برفة عين ثانوية أو بسيطة فى مرحلة ما من حياتهم، وبالرغم من عدم وضوح أسباب هذه التشجنات في العين، إلا أن الأطباء يرجحون أنها قد تكون مرتبطةً بعدد من الأسباب، منها:
– التعب والإرهاق
– الشدَ العصبي
– قلة النوم
– تناول الكافيين بصورة كبيرة.
الحالة الثانوية من رفة العين تكون عادةً غير مؤلمة وغير ضارة، وقد تزول بمفردها بعد وقت قليل. لكنها تصبح مزعجةً ومقلقة في خال أصبحت هذه التشنجات أكثر حدة مترافقةً مع وجع شديد وصعوبة في إغلاق الجفون وفتحها بشكل طبيعي.
في بعض الحالات قد تشكَل رفة العين مصدر إزعاج كبير للبعض بسبب تكرار التشنجات على مدار اليوم، وحتى لعدة أيام أو أسابيع. هذه الحالة قد تترك أثراً كبيراً على الأعصاب والحالة النفسية للمرء، وقد تعيق حياتهم وأعمالهم. كما يمكن أن تصبح حالة رفة العين مزمنة، وفي معظم صورها الخطيرة التي تُعتبر غير شائعة جداً ، حيث يمكن أن تؤدي للغمز والتحديق المستمر.
في هذه الحالة، يمكن أن تتسبَب رفة العين الشديدة بصعوبة في إبقاء العين مفتوحةً وضعف كبير في الرؤية، وهنا يجب طلب التدخل الطبي لتشخيص الحالة ووصف العلاج اللازم لوقف الحالة المتردية للعين.
أسبابٌ وأنواع أخرى لرفة العين
يمكن أن تدلَ رفة العين على حالة مرضية في العين ومنها:
– إلتهاب جفن العين
– جفاف العين
– الحساسية تجاه الضوء
– إلتهاب ملتحمة العين.
وفي حالات نادرة جداً يمكن أن تكون دليلاً على اضطراب في الدماغ أو الأعصاب، أو كأحد الأعراض الجانبية لتناول أدوية معينة.
أما أنواع رفة العين فهي ثلاثة:
1. رفة العين الثانوية
2. تشنَج الأجفان المبدئي الحميد
3. التشنَج الوجهي.
نصائح للتخلص من رفة العين
إن كنت تعانين باستمرار من رفة العين المزعجة، حاولي معرفة الأسباب الفيزيولوجية التي تقف وراء هذه الرفة، كالحصول على قدر كاف من الراحة والنوم.
قومي بعمل كمَادات باردة وضعيها على العين. كما حاولي الإبتعاد عن الضغوطات النفسية والجسدية قدر الإمكان واستخدام قطرات خاصة في حالة جفاف العين.
قلَلي من شرب الكافيين وواظبي على تناول الطعام والسكر بشكل خاص كي لا تنخفض نسبته في الدم ما يؤدي لرفة العين.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.