راكب يلتقط “سيلفي” مع خاطف الطائرة المصرية بحزامه الناسف

التقط راكب داخل الطائرة المصرية المخطوفة في قبرص اليوم الثلاثاء صورة “سيلفي” مع خاطف الطائرة، في واحدة من أغرب صور السيلفي في تاريخ الانترنت وشبكات التواصل وعالم التكنولوجيا الحديثة.
إلا أن الأغرب هو أن الصورة يظهر فيها الحزام الناسف الذي يرتديه الخاطف، ويظهر فيها أيضاً الراكب مبتسماً ضاحكاً وعلامات السرور على وجهه، رغم أنه يقف بجانب قنبلة بشرية يمكن أن تنفجر فيه بأية لحظة.

ويبدو أن الراكب التقط صورة السيلفي بعد أن قرر الخاطف إطلاق سراحه، حيث تم في وقت لاحق من خطف الطائرة إطلاق سراح أغلب ركابها، فيما أبقى الخاطف على طاقم الطائرة وعدد محدود جداً من الركاب فيها، قبل أن يستسلم في وقت لاحق للسلطات في قبرص.

وكان الطائرة المصرية قد أقلعت من مطار القاهرة في رحلة داخلية من الاسكندرية قبل أن يقوم الشاب ويُدعى سيف الدين مطصفى باختطافها، وطلب من قائدها التوجه الى اسطنبول، لكن كابتن الطائرة أبلغه بأن الوقود لا يكفي للوصول الى تركيا، فقام بإجباره على الهبوط في لارنكا بجزيرة قبرص.

وتم خطف الطائرة وعلى متنها 8 مواطنين بريطانيين و10 مواطنين أمريكيين، وهي طائرة تابعة لشركة “مصر للطيران”، فيما قالت الأنباء فور هبوط الطائرة إن الخاطف كان على خلاف مع زوجته التي طلقها وإن هذا هو سبب خطف الطائرة، لكن سرعان ما تناقلت وسائل الاعلام العالمية خبراً مفاده بأن الخاطف يطالب بإطلاق سراح السجينات من النساء والفتيات في السجون المصرية.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.