خلية ”أشبال الجهاد” المفككة كانوا يتواصلون عبر الفايسبوك

أوضح عبد الحق الخيام مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أن عناصر خلية ” أشبال الجهاد” المفككة في كل من سيدي قاسم والصويرة والجديدة ومكناس كانوا يتواصلون عبر الفايسبوك.
وأضاف الخيام أن عناصر هذه الخلية قدموا الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام من خلال الفايسبوك، موضحا بأن القاصر الذي كان ينوي تفجير سيارة مفخخة اليوم الجمعة، تم استقطابه من خلال التواصل معه بواسطة الموقع الأزرق.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.