خطيـــــــــــــر جدا .. شوفو أشنو دار واحد في بيت ديال الدعارة بالدار البيضاء من بعد ما سرقوا ليه حوايجو وخلاوه عريان !!

أضرم شاب صباح أمس الخميس، النار في منزل دعارة بحي للا مريم بالدار البيضاء، انتقاما من سرقة ماله وملابسه من قبل ابنة صاحبة محل الوكر وصديقتها.
وحسب خبر أوردته يومية “الصباح” في عددها لليوم الجمعة، فقد أوقفت عناصر الأمن، شابا في السادسة والثلاثين من عمره، وابنة مالكة المنزل البالغة 26 عاما، وصديقتها البالغة 20 سنة ، بعد توصلهم باخبارية مفادها أن شابا أضرم النار في منزل بحي لالة مريم، وأن مالكي المنزل حاصروه في انتظار وصول رجال الأمن، قبل أن يكتشفوا أن المنزل المذكور هو وكر دعارة وأن الشاب المتهم بإضرام الحريق يقول أنه تعرض للسرقة داخل هذا المنزل.
هذا وفور علمها بحقيقة الحريق، حاول رجال الأمن جاهدين فتح باب المنزل لإنقاذ من بالداخل، إلا أنهم تفاجأوا بالباب الذي كان محكم الإغلاق، ليقوم رجال المطافئ بكسر الباب الذي تعمدت الفتاتان إغلاقه.
هذا وعملت السلطات على نقل الشاب والفتاتين إلى مقر الدائرة الأمنية لإخضاعهما لبحث معمق بتعليمات من النيابة العامة، وكانت اعترافات المتهم مثيرة، إذ كشف أن الموقوفتين تحترفان الدعارة بالمنزل الذي أضرم النار فيه، وفي ليلة أول أمس الأربعاء شاركهما جلسة ساهرة، تناولوا فيها كميات من الخمر، قبل أن يجد نفسه ضحية سرقة مبلغ مالي مهم وعندما احتج طردتاه من المنزل

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.