خطير : منتوج تستعمله كل النساء والأطفال المغاربة يسبب السرطان

قضت هيئة المحلفين في ولاية ميزوري الأميركية، بتعويض قيمته 72 مليون دولار “72 مليار سنتيم” لعائلة امرأة توفيت نتيجة سرطان المبيض، إذ قالت العائلة إن سبب الإصابة هو استخدامها بودرة أطفال من شركة Johnson & Johnson وغيرها من المنتجات التي تحتوي على بودرة التلك.
وكانت الدعوة المدنية أقيمت بواسطة جاكي فوكس، قيد حياتها، قبل أن يستكمل ابنها متابعة الدعوة بعد أن توفيت في أكتوبر الماضي عن عمر يناهز 62 عاما، وبعد عامين من تشخيص إصابتها بالمرض، وفق تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، اليوم الأربعاء.
وقال الابن مارفين سالتر، إن والدته استخدمت ذلك المنتوج من تلك الشركة على مدار عشرات السنين، ونقلت “الغارديان” عن سالتر قوله: “لقد اعتادت استخدامه بشكل يومي، كان الأمر مثل غسيل الأسنان، لقد كان مألوفا جداً للأسرة”.
وقال محامي عائلة فوكس، إن حكم هيئة المحلفين جاء بعد محاكمة استمرت 3 أسابيع، وهي تعد الحالة الأولى من بين 1000 حالة على مستوى البلاد التي يتم الحكم فيها بالتعويض المادي، وكانت لجنة المحلفين قد صرحت بأن قيمة التعويض تنقسم إلى 10 ملايين دولار كتعويض عن الضرر الفعلي، بينما الـ62 مليون دولار الأخرى هي بمثابة تعويض عقابي للشركة، فيما قال المحامي جيمس أوندر، إن شركة Johnson & Johnson ستتجه بالتأكيد نحو استئناف الحكم.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.