خطير.. قائد يقتل طفلا بسيارة الدولة ضواحي أكادير.. وهذه هي التفاصيل

علم أن طفلا قاصرا لفظ اليوم، أنفاسه الأخيرة بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، متأثرا بجروحه الخطيرة التي أصيب بها بعد أن اصطدم حينما كان يركب دراجة هوائية مع سيارة قائد منطقة أيم ميلك إقليم اشتوكة أيت باها.

وحسب مصدر فإن الحادث وقع الجمعة الماضية، بالطريق الإقليمية 1009 الرابطة بين منطقة بوكرا وأين ميلك، حينما صدم القائد الذي كان على متن سيارة الدولة، الطفل البالغ من العمر 14ما تسبب في إصابته بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى مستشفى الحسن الثاني، إلا أنه فارق الحياة بالرغم من التدخلات الطبية.

وأضاف المصدر ذاته أن سرية الدرك الملكي أيت ميلك فتحت تحقيقا في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة، حيث من المنتظر أن يتم الكشف عن تفاصيل التحقيق الأولية خلال الأيام المقبلة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.