خطير أول خروج إعلامي لإدارة حديقة الحيوانات في الرباط وهذا مافعلته من أجل أسرة الطفلة التي قتلتها الفيلة

عبرت إدارة حديقة الحيوانات الوطنية في الرباط عن استغرابها، من حادثة رمي فيلة حجر تسببت في وفاة طفلة، تبلغ من العمر 7سنوات، أمس الثلاثاء.
وأوضح المسؤولون عن إدارة الحديقة في اتصال أن الحديقة تتخذ جميع الاجراءات اللازمة لحماية جميع زوارها، مضيفة، أن معرض الفيلة، يستجيب لجميع المعايير الدولية.
وأشارت إدارة الحديقة، إلى أنه قبل افتتاح الحديقة، في عام 2012، تم استقدام نحو 13 خبيرا عالميا للإطلاع على جميع مرافق الحديقة، والذين أكدوا أنها توافق المواصفات العالمية.
وأكدت الإدارة، أنه جرى وضع الفيلة في مكان معزول، ولفتت الانتباه إلى أن الحديقة تؤمن على جميع زوارها، وستقوم بتعويض أسرة الطفلة ماديا.
وكانت الفيلة قد رمت حجر بواسطة خرطومها، في اتجاه الطفلة، ما تسبب في إصابتها بجرح غائرة في الرأس حيث لفظت أنفاسها الأخيرة مباشرة بعد وصولها إلى المستشفى.
وأكد مصدر أمني للموقع أن تحقيقا فتح حول ظروف قتل فيلة لطفلة بالرباط، حيث سيتم الاستماع إلى أسرة الهالكة والإدارة، قبل اتخاذ الإجراءات اللازمة.
ويشار إلى أن الحادث هو الأول، المسجل في الحديقة، الوحيدة في العاصمة، منذ افتتاحها عام 2012.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.