خبر صـــادم.. تعقد قضية سعد لمجرد و هذا ماوقع في فرنسا بعد تعرض لورا بريول للتعنيف على يد عاشقنين له.

يبدو أن قضية الفنان المغربي سعد المجرد المعتقل في سجن “فلوري” بباريس قد أخدت أبعاد جديدة، خصوصا بعدما علمنا بأن جلسة المواجهة مع لورا بريول لن تنعقد في شهر يناير الجاري.

و بحسب بعض مصدر فإن هيئة الدفاع عن الفتاة الفرنسية، تعمل جاهدة للحصول على شهادة طبية جديدة تؤكد فيها عدم قدرت المدعية لورا برييول على المواجهة نتيجة الضغوط النفسية التي تعرضت لها أخيرا،خصوصا بعدما تعرضت للتعنيف على يد عاشقتين للمتهم سعد لمجرد ليلة بأحد الملاهي الليلة رأس السنة، وأيضا نتيجة تلقيها لتهديدات من مجهولين على هاتفها النقال عبارة عن رسائل نصية و تسجيلات صوتية .

و قد أوضح المصدر ذاته بأن محامي لورا بريول، قدم شكاية للشرطة الفرنسية ضد مجهولين، تفيد بأن موكلته تعرضت لتهديدات مشفرة وغير مفهومة عبر هاتفها النقال، الذي تم وضعه رهن إشارة الخبرة التقنية للتعرف على هوية هؤلاء الأشخاص المتورطين في ترهيبها و تخويفها.

و وصف ذات المصدر محامي لورا بريول بـ “الماكر” الذي قد يستغل هذه التهديدات ليكسب تعاطف جمعيات حقوق الإنسان في فرنسا مع موكلته.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.