حقائق مثيرة ترويها لأول مرة ام الانتحارية حسناء أبو زيد من فرنسا

“ابنتي ليست إرهابية بل فتاة سادجة فقط”: هكذا استهلت أم الانتحارية المغربية حسناء أبو زيد حوارا أجرته معها قناة فرنسية حول تورط ابنتها في هجمات باريس الأخيرة.
و كشفت أم حسناء أبو زيد التي ظهرت بوجه غير مكشوف، أن الشرطة الفرنسية قتلت ابنتها التي كانت داخل شقة حاصرتها قوات الأمن في حي سان دوني بالضاحية الشمالية لباريس رفقة أبا عود، “مجاناً رغم صراخها من داخل الشقة طالبة النجدة والسماح لها بالخروج”.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.