حقائق جديدة أمنية في ملف مقتل فتاة بالدار البيضاء..الضحية ابتزت حبيبها و ادعت أنها حامل

في تطورات جديدة في ملف مقتل شابة بالدار البيضاء،علمت “شوف تيفي” من مصدر أمني رفيع المستوى أن الفتاة هند التي عُثر على جثتها داخل كيس بلاستيكي بحي الأسرة لم تكن حامل بعد التشريح الطبي.
و حسب ذات المصدر، كانت الفتاة المطلقة والتي خلفت وراءها طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، ادعت أنها حامل من أجل حصولها على المال من حبيبها بهدف الإجهاض.
و تضيف مصادرنا،أن الضحية كشفت حملها لحبيبها المتهم بقتلها بهدف ابتزازه.
هذا وكانت السلطات الأمنية والاستشفائية رفضت صباح اليوم السبت، تسليم جثة الفتاة التي عثر عليها مقتولة بالدارالبيضاء داخل كيس بلاستيكي،لعائلتها التي حلت منذ الصباح بمستودع الأموات بالدار البيضاء.

و يعود سبب عدم تسليم الجثة للعائلة حسب المديرة المشرفة على حالة الضحية بمستودع الأموات،كونها لم تتوصل بعد بترخيص من طرف وكيل الملك،قصد استكمال الإجراءات اللازمة و تسليمها إلى ذويها.

ويُخيم الحزن على حي (هند23 سنة) بمديونة، في هذه اللحظات ،قبل وصول جثمانها و و توديعها إلى دار البقاء،حيث تعيش أسرتها و جيرانها على وقع الصدمة .

و كانت عناصر الشرطة القضائية بالدار البيضاء،عثرت على جثة الفتاة يوم الأربعاء، ملفوفة في غطاء بلاستيكي بمنطقة عين الشق بالدار البيضاء،لتتمكن بعدها من توقيف ثلاثة أشخاص، من بينهم فتاة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت وإخفاء معالم الجريمة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.