حصـــــــــــــــــــريا.. لأول مرة إبنة سفاح الجديدة تحكي حقائق صادمة عن المجزرة التي ارتكبها والدها !!!

تحاول بنات السفاح عبد العالي داكير التأقلم مع الحياة الجديدة التي فرضها واقع مرير عندما نفذ والدهم مجزرته الدامية، إذ تعشن اليوم بقرية SOSبالجديدة بعد أوامر ملكية.

ففي زيارة قامت بها “شوف تيفي” للقرية التي تحتضن الطفلات الأربع صباح اليوم الاثنين، قالت فاطمة المسؤولة عن تربية البنات أن مريم الابنة الكبرى وبعد مرور حوالي أسبوع على انتقالهن للدار، كشفت لها عن الطريقة التي أجهز بها والدها على أمها.

و في تفاصيل الواقعة قالت مريم، إنها كانت في غرفتها مع جدتها لتسمع صراخ والدها من باب المنزل وبعدما خرجت تفاجأت بالمنظر المروع حيث عاينت والدها وهو يجهز على أمها بسيف قالت إنه كان يتوفر لديهم في المنزل.

و أضافت مريم التي بدت اليوم متأثرة بهول الصدمة التي عاشتها، أن جدتها تدخلت حينها لتنقذ الزوجة من يد ابنها إلا أنها لاقت نفس المصير.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.