حصريا شاهد كيف ردت سحر الصديقي بقوة على طليقة زوجها وتدافع عنه

بعد انتشار مقطع فيديو لسيدة تدعى ليلى بوباز أثارت من خلاله ضجة واسعة بمواقع التواصل الاجتماعي، قالت فيه بأنها ما تزال متزوجة من المخرج منصف مالزي الذي عقد قرانه أخيرا على الفنانة سحر الصديقي، خرجت هذه الأخيرة عبر صفحتها الفايسبوكية لتدافع عن زوجها، محاولة نفي ما أطلقت عليه إشاعات.

وكتبت سحر الصديقي في تدوينة ” قرأت هذا الصباح خبرا أدهشني وأشعرني بالحزن لأن فيه مساس بكرامتي و كرامة عائلتي، نظرا لأنه ادعاء باطل و لا أساس له من الصحة، وبعيد عن الحقيقة والمصداقية، لايهدف إلا لدعاية مبطنة ونشر شائعات مزيفة لضرب أعراض الناس والمساس بسمعتهم. لقد تمت خطبتي وأنا في برنامج إذاعي. و أعلنت عن خطوبتي أمام الجميع، و حددت يوما محددا و موعدا لإبرام عقد زواج بين عائلتي و عائلة زوجي، كما حددت موعدا للاحتفال بزواجي بعد رمضان.. و لم تظهر هذه السيدة إلا بعد مرور ما ذكرت”.

وتابعة بطلة السلسلة الرمضامية زينة” لقد سبق لزوجي أن أخبرني بأنه كان على علاقة زواج من سيدة تعيش خارج أرض الوطن وعقد معها قرانا لم يستمر سوى أربعة أيام و أنه اتفق معها على طلاق وهي في الخارج مند سنتين إلى يومنا هذا، كما أبرم معها طلاق اتفاقي تنازلت بمقتضاه عن كل تابعات هذا الطلاق و ذلك من خلال إرسالها تنازلا عن كل تابعات هذا الطلاق، مصادق عليه من طرف السفارة المغربية بالخارج، و أتوفر على سائر الحجج المثبتة لهذه الوقائع القطعية، وأن زوجي حين أبرم معي الزواج لم يكن مرتبطا بأية امرأة، و هذه هي الحقيقة أوجهها لكل من ينتظر مني جواب على ما يروج حول هذه الشائعة،سوف يتم نشر كل الأدلة لاحقا”.

وتناقلت العديد من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي ورقة صادرة عن السفارة البريطانية، توضح تنازل الزوجة السابقة للمخرج منصف ماليزي عن مستحقاتها وتطالب بطلاق اتفاقي.

حصريا سحر الصديقي ترد بقوة على طليقة زوجها وتدافع عنه

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.