حصريا : بعد أزيد من أسبوع على مجزرة الجديدة.. ها شنو وقع لـــ”بنات السفاح ”

علمت من مصادر خاصة ،أنه جرى نقل بنات سفاح الجديدة إلى قرية SOS بعدما أصبحن وحيدات بدون معيل.
و أفادت مصادرنا أن الطفلات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 3 و13 سنة ،أصبحن يعشن حياة نفسية صعبة بعد المشاهد المرعبة للجريمة التي ارتكبها والدهم بدم بارد و التي راح ضحيتها 10 أفراد من العائلة.
و حسب ذات المصادر توفر SOS village الرعاية الطبية-النفسية اللازمة للصغيرات .
و كان الملك قد أصدر تعليماته لعامل الجديدة قصد التكفل بالطفلات اليتيمات.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.