حادثة سير بالطريق السيار الرباط-الدار البيضاء حيرت الجميع

صباح أمس الثلاثاء اصطدمت حافلة لنقل المسافرين بشاحنة ذات حمولة صغيرة ، بالطريق السيار عند مدخل مدينة الصخيرات ولحسن الألطاف الإلهية، فالحادث لم يخلف خسائر في الأرواح باستثناء بعض الخدوش البسيطة التي لحقت بعض الركاب.

قبل أن يتفاجئ رجال الدرك بشخص مقتول بجانب الحادث ، بعد أن أخطرتهم سيدة كانت تقود سيارة من نوع ” رانج روفر ” أنها صدمت شخصا كان يعبر الطريق، حيث اعتقد الجميع في أول الأمر أن الضحية قد يكون واحد من الركاب الذين كانوا على متن إحدى المركبتين المصطدمتين ، لكن النتائج جاءت مخالفة تماما.

وباشرت مصالح الدرك في الحال مسطرة بحث هوية المقتول، حيث نفى جميع ركاب المركبتين معرفتهم به ، قبل أن ينتبه المحققون إلى وجود سيارة مركونة في الاتجاه المعاكس، وبعد طرح نفس السؤال على شخصين كانا على متن هذه السيارة، اتضح أن الضحية هو صاحب تلك السيارة وأنه عبر الطريق بهدف تقديم المساعدة بعدما لفت انتباهه وجود حادثة سير في الاتجاه المعاكس من الطريق السيار، غير أن عامل الظلام حال دون رؤيته لسيارة قادمة من جهة الدار البيضاء ، صدمته بقوة و أردته قتيلا.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.