جريمة بشعة لشاب إغتصب زوجة جده بعد قتلها وإعترافه بتفاصيل مثيرة جدا

إعترف “رامي.م.ر” بجريمته النكراء التي قام بإرتكابها وهزت قرية “بنوفر” التابعة لمركز كفر الزيات بمحافظة الغربية، بعد أن تسلل الشيطان إليه ووسوس له الغعتداء على أرملة جده المتوفي، وعندما فشل في ذلك قام بقتلها ومن ثم إغتصابها وهي ميتة في جريمة منكرة.

حيث إعترف رامي أمام الرائد هادي سالم رئيس مباحث كفر الزيات وقال في إعترافه “جدي أتجوز واحدة صغيرة في السن وحلوة ولسه شباب، وأنا شاب سني صغير وبشوف البنات في الشاعر لابسين ضيق ومبقدرش أمسك نفسي قدام الحريم”.

وتابع المتهم “كنت أحرص على الذهاب إلى جدي في البيت بحجة أنني أريد أن أراه وأطمإن عليه، لكن الحقيقة أنني كنت أذهب من أجل مغازلة زوجته”، ويضيف “وفضلت أعاكسها وأتغزل فيها كتير لكن ملقتش أي إستجابة منها نهائياً، وبعد وفاة جدي البيت بقا فاضي وأنا توقعت إنها مش هتقدر تعيش لوحدها من غير راجل”.

وشرح المتهم الليلة التي إرتكب فيها الجريمة وكشف ملابساتها حيث قال “أرملة جدي كانت تربي الدجاج وبعض الطيور في الطابق الرابع من المنزل، وكانت تقوم بإحضار الطعام لهم من وقت إلى آخر، فنصبت لها كميناً حيث إنتظرتها على السلم أثناء ذهابها لإطعام الطيور.

ويتابع “رامي” وبمجرد أن دخلت الشقة قمت بالهجوم عليها فصرخت وكادت تفضحني، فضربتها على رأسها بقطعة من الخشب لتسقط على الأرض، وهو ما ظننته أنه مجرد فقدان للوعي لكنها في الحقيقة كانت تحتضر، ثم قمت بخلع ملابسها وأشبعت رغبتي الجنسية سريعاً ثم فررت من المكان.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.