جد مؤثر : طفل ينتحر بسبب كسوة العيد

وضع طفل لا يتجاوز عمره عشر سنوات، ليلة ذكرى المولد النبوي، حدا لحياته، عندما انتحر شنقا فوق سطح بيت والديه الكائن بدوار الجديد بالصخيرات.
وتضاربت الآراء حول مسببات الانتحار، إلا أن بعض المصادر المحلية ، قالت إن سبب الوفاة يرجع إلى خلاف مع والديه بخصوص ” كسوة العيد “، إذ طالب الطفل والديه بشراء نوع معين من الملابس، الأمر الذي لم يلبى له، فوضع حدا لحياته في لحظة تهور وغضب.
ونفت مصادر متضاربة الأسباب المذكورة، و قالت إن مساطر البحث لازالت جارية، و إن الطفل وجد مستلقي على ظهره فوق أريكة، فيما عثر على حبل فوق سطح البيت يرجح أن الضحية استعمله في عملية الانتحار.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.