تفاصيل جديدة ومثيرة بشأن الشاب الذي فصل رأس والدته عن جسدها ببني ملال

معطيات جديدة وخطيرة تلك التي تتعلق بـ”الوحش البشري” الذي أقدم فجر أمس الخميس على اقتراف جريمة نكراء في حق والدته بجماعة ادوز إقليم بني ملال، حيث حاول المعني بالأمر الفرار إلى وجهة مجهولة بعد أن أجهز على والدته السبعينية وفصل رأسها عن جسدها ، مخلفا صدمة قوية في ساكنة بني ملال خاصة وأن الجريمة البشعة التي اقترفها مقرقب في حد بوموسى بقتله لأمه وأبيه ، لم تنسى بعد

وذكرت مصادر إخبارية، أن الدرك الملكي استنفر عناصره وتمكن من توقيف المتهم وهو بصدد الهروب من الدوار ، وتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية.

وأشارت المصادر ذاتها أن التهم في الثلاثينات من عمره، يعمل نجارا ويتعاطى المخدرات ، وسبق ان حاول عدة مرات الانتحار دون أن يفلح في ذلك ، وكان يطالب والدته بالأموال معتقدا أنها تفضله عن باقي أبناءها ، مما دفعه لاقتراف جريمته البشعة التي اهتزت لها ساكنة ادوز.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.