تطورات جديدة بخصوص الفتاة التي اعترضت موكب الملك محمد السادس

قررت السلطات متابعة شابّة في حالة اعتقال، وذلك بعدما اعترضت هذه الأخيرة، موكب الملك محمد السادس بشكل تسبب لها في كسر. ووفق ما أوردته بعض المصادر الإعلامية، فقد أحيلت الشابة المعنية، على ابتدائيّة المدينة قبل ترحيلها صوب المركب السجني المحليّ، مع تحديد التهمة في “عرقلة السير بما تسبب في حادثة سير، وتعريض حياة الغير للخطر”.
وبهذا يكون مصير الشابة التي حاولت الوصول إلى الملك، أول أمس السبت، للموكب الرسمي في سلا، مختلفا تماما، لمصير المهاجر المغربي، الذي ارتمى فوق سيارة الملك، بداية الأسبوع الماضي، في الرباط، والذي أمر الملك بإطلاق سراحه، نظرا إلى ظروفه الاجتماعية الصعبة. وأفاد مصدر أمني في تصريح صحافي، أن الفتاة، التي اعترضت الموكب الملكي ، من أجل تسليمه رسالة خاصة تبلغ من العمر 19 سنة، وعاطلة عن العمل، مشيرا إلى أنها تقطن بمدينة سلا.
وأضاف المصدر ذاته أن الفتاة “أصيبت عند اختراقها للموكب الملكي، حيث نقلت إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية”.
وأشار إلى أنها “أحيلت بعد ذلك على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية التابعة لأمن سلا، من أجل التحقيق معها”.
وأكد المصدر ذاتها أن الفتاة، أحيلت، أول السبت، على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بسلا، حيث أمرت بوضعها رهن الاعتقال الاحتياطي بتهمة عرقلة السير ما تسبب في حادثة سير وتعريض حياة الغير للخطر.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.