تركت طفلها فى المنزل مع والده وعندما وعندما عادت لبيتها وجدت المصيبة !! شاهدوا

تلك الحادثة حدثت بالفعل فى أحدى الاحياء الشعبية فى القاهرة حيث تزوجت هناء تلك الفتاة الفقيرة لشخص سواق توتوك فقير توسموا اهلها فيه الخير ولكن بعد الزواج وجدت هناء انه شخص غير سوى ويشرب مخدرات كثيرا ويطلب منها ان تعمل فتعمل بائعة منايل لكى لاتذهب للمنزل دون مال ويضربها كاعادة كادت أن تطلب منه الطلاق ولكن ماجعلها تتراجع انها أكتشفت نفسها حامل وولدت ولدا جميلا
اسمته ياسين. ولم يرحمها زوجها ابدا حيث كانت تترك مولدوها وتذهب لتسول بالمناديل ولا ترجع الا اخر الليل وتكون معها حصيلة جيدة من الاموال وأذا يوم قل محصولها اليومى الضرب بمنتهى الوحشية هو مصيرها فكرت فى الطلاق مرة ثانية وبالفعل أخذت ملابسها وذهبت مع ابنها لاهلها الذين رفضوا
أستقبلها وقالوا لها أن اموالهم قليلة ويعانون من الفقر وليس معهم مال لكى يصرفوا منه عليها هى وابنها فلم تجد مكان أخر تذهب اليه غير بيت زوجها المريض نفسيا الذى عرف بما حدث وتأكد ان ليس لزوجته مأوى أخر فزاد عذابه لزوجته وضربه لها بل وامتد الامر الى ابنه حيث كانت حينما تذهب
الى التسول بالمناديل ترجع تجد ابنها معذب وفى مناطق حساسة ومكوى بالنار وفى يوما رجعت ووجدته قد فارق الحياة من شدة التعذيب فذهبت للشرطة للابلاغ.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.