بعد فضيحة النجار وبن حماد: فضيحة أخلاقية أخرى تهز العدالة والتنمية والضحية تلميذة عمرها 8 سنوات.. تفاصيل مؤلمة وصادمة‎

قامت فرقة الشرطة القضائية بمدينة تارودانت، زوال يوم الأحد، باعتقال معلم للتعليم الابتدائي، ينتمي لحزب العدالة والتنمية، وإلى حركة التوحيد والإصلاح ، وذلك عقب تورطه في اعتداء جنسي على تلميذته البالغة من العمر 8 سنوات.

وحسب مصادر قريبة من عائلة الضحية، لـ “شوف تيفي” فإن والدة هذه الأخيرة وضعت شكاية رسمية، بعدما وجدت آثار احتكاك جنسي في أعضاء حساسة من جسد ابنتها، بالإضافة إلى دخول الطفلة في أزمة نفسية حادة في الآونة الأخيرة بسبب هذا الاعتداء الجنسي.

وأضافت المصادر ذاتها بأن المشتبه فيه المنتمي لحزب المصباح مارس شذوذه ونزواته الجنسية على التلميذة الضحية، زوال أول أمس الجمعة، بعد انصراف باقي التلاميذ من الفصل الدراسي.

وأوضحت ذات المصادر بأن الخبرة الطبية التي أمرت بها النيابة العامة، أكدت تعرض الضحية لاعتداء جنسي شاذ، مبرزة وجود علامات بارزة للعنف الجنسي في أعضاء حساسة من جسدها.

ومن المنتظر أن يتم تقديم عضو حزب العدالة والتنمية المشتبه فيه أمام الوكيل العام للملك مباشرة بعد الانتهاء من إجراءات البحث في النازلة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.