بعد تضارب الأنباء هذه هي حقيقة إعفاء المذيعة نادية الموذن من تقديم النشرات الإخبارية

بعد تضارب الأنباء، حول إعفاء المذيعة الرئيسية للأخبار المسائية نادية الموذن، من تقديم نشرات الأخبار باللغة العربية، بالقناة الأولى، من طرف فاطمة البارودي، المديرة المركزية للأخبار في القناة ذاتها، أكدت مصادر صديقة للقناة، أن خبر الإعفاء صحيح، وأن السبب راجع لعدم قبول الموذن العمل في يوم راحتها.
وتضيف المصادر ذاتها، أن إعفاء نادية الموذن تقرر منذ حوالي شهر، وأن عدم خروج نادية إلى الصحافة، ناتج عن ضغوطات بعض الزملاء، لكي تعود المياه إلى مجاريها، وتعود الصحافية نادية الموذن لتقديم نشرات الأخبار.
وكانت نفت عدد من المواقع الإخبارية، خبر الإعفاء، معتمدين على تصريحات فاطمة البارودي، التي نفت هذا الخبر لبعض المنابر، فيما رفضت الإجابة في أغلب الاتصالات التي باشرنها .

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.