بعد التشرد والضياع هكذا تغيرت حياة سارة

بعد التشرد والمعاناة الكثيرة والمبيت في الشارع، بدأت سارة بالتحسن وتغيرت وضعيتها وعادت الابتسامة الى محياها وتلقت العلاجات الضرورية والرعاية من طرف المركز الاجتماعي الفقيه بن صالح.

وقال مدير الصفحة الفاسبوكية « كلنا سارة » أن سارة « خضعت يوم الثلاثاء لفحص طبي كلي، كما أجريت لها العديد من التحاليل وفي مقدمتها داء فقدان المناعة المكتسبة وكانت النتيجة إيجابية ». وأضاف محمد حفيضي « سارة بدأت حياة جديدة داخل المركب الاجتماعي.. بدأت تستعيد سعادتها وصحتها المسلوبة.. وستستفيد من برنامج وأنشطة المركب وشكر حفيضي المنابر الإعلامية الوطنية، من بينهم مجلة سلطانة التي حرصت على مساندة سارة وايصال وضعيتها الى الرأي العام.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.