بعد التحقيق “الوحش” مغتصب الطفل عمران يبرر أسباب إقدامه على جريمته البشعة

وقعت تطورات جديدة بخصوص قضية الطفل “عمران” الذي عثر عليه الأربعاء الماضي مدفونا حيا بمنطقة القصبة بحي ليساسفة بالدار البيضاء، بعد تعرضه للاغتصاب من طرف قاصر يعيش حالة التشرد ويقطن بكاريان المسعودي.

وفي السياق ذاته، كشف البحث الأولي مع القاصر مغتصب الطفل عمران بليساسفة، أنه ارتكب فعله كرد فعل منه على تعرض والديه للسب من قبل والد الطفل الضحية ، فيما أبان البحث مع الجاني المزداد سنة 1999، أن له سوابق في الاعتداء الجنسي على الأطفال، حيث سبق له أن قام سنة 2012، بهتك عرض قاصر واختطافه وتعريضه للضرب والجرح الخطيرين بمكان خالي بالحي الحسني.

وتمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن الحي الحسني بالدار البيضاء،أمس الجمعة، من توقيف الجاني الذي بينت التحريات أنه قام باستدراج الضحية وتعريضه لاعتداء جنسي، قبل أن يقوم بوضع أكوام من الحجارة فوق جسده.

جدير بالذكر، أن طبيب القصر الملكي اتصل أمس الجمعة بعائلة الطفل المغتصب البالغ من العمر أربع سنوات، وتم نقله إلى المستشفى العسكري بالرباط، حيث سيتكلف الملك محمد السادس بعلاجه.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.