بالفيديو والصور : دركيون ينبشون قبرا لاستخراج جثة “العروس سارة” بُغية تشريحها

نفذت عناصر المركز القضائي والمركز الترابي لدرك البروج، التابعين للقيادة الجهوية للدرك الملكي بسطات، اليوم الثلاثاء، أمر قاضي التحقيق بالغرفة الثانية بمحكمة الاستئناف بسطات، القاضي باستخراج جثة العروس “سارة”، البالغة من العمر 19 سنة، والمعروفة بـ”عروس البكارة المطاطية”، والتي توفيت بتاريخ 13 أكتوبر الماضي، بقسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات، بعد دخولها في غيبوبة تامة.
وانتقل، اليوم، إلى مقبرة “بوشربية” التي دفنت بها العروس بدوار أولاد انجيمة بني مسكين الغربية، في دائرة البروج، كل من عناصر المركز القضائي والتشخيص القضائي بسطات، وقائد المركز الترابي لدرك البروج، والوقاية المدنية بالبروج، وممثل السلطات المحلية لقيادة بني مسكين الغربية، وطبيب المركز الصحي، حيث عملوا على استخراج الجثة، ونقلها، على متن سيارة إسعاف تابعة لجماعة سيدي بومهدي، إلى مشرحة الطب الشرعي للدار البيضاء من أجل “التشريح الثلاثي”.
وكان قاضي التحقيق قد قرر استخراج الجثة وإعادة تشريحها بالدار البيضاء، بعد الإفراج عن نتائج التقريرين الطبيين اللذين أجريا عليها، حيث خلص أحدهما إلى وجود تسمم بسيط يرجح فرضية الانتحار، فيما ذهب التقرير الثاني إلى انعدام وجود أي تسمم، ما يرجح فرضية تعرض الهالكة للعنف، وذلك بعدما قامت عناصر الشرطة العلمية بسطات بأخذ عينات من جثة العروس، خاصة على مستوى القلب والدم والبول والكبد والكلي والعصارة الصفراوية “المرارة”، وعملت على إرسالها إلى المختبر الوطني للشرطة العلمية بالدار البيضاء من أجل الفحص واستثمار النتائج في التحقيق.
وعلاقة بالموضوع، كانت غرفة المشورة بمحكمة الاستئناف بسطات قد أصدرت قرارا باعتقال كل من زوج العروس الهالكة، المهاجر بأوروبا، وأيضا صهره.. إذ تم توقيف الثاني مع بقاء الأول في حالة فرار، في وقت شرع قاضي التحقيق، اليوم، ضمن التحقيق التفصيلي الذي يهم القضية.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.