بالفيديو : أول تصريح الصحراوي الذي فجر فيديوهات تعذيب أب لولديه.. هذا ردي على الذين لاموني لأنني نشرتها على الفايسبوك

قال الشاب الصحراوي أنور الدريسي أنه غير نادم على نشر فيديوهات تفضح وحشية الاعتداء الذي تعرض له طفلان على يد والدهما في مدينة العيون، مؤكدا أنه تعفف عن نشر فيديوهات أخرى، لأن الطفلين يظهران فيها عاريان، والأب يهدد بأشياء خطيرة يتعفف عن ذكرها.
وأضاف الشاب الصحراوي أنه حصل على الفيديوهات من أم الطفلين، عبر جدتهما من أمهما.
إنها شهادة تكشف عن جزء من الحقيقة في ملف هزّ ليس فقط مدينة العيون، وإنما كل المغاربة الذين شاهدوا فظاعة تعذيب ملاكين صغيرين.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.