بالصور: قصة المغربية بطلة أغنية « تسونامي » لأحمد شوقي التي تشبه « لميس »

أثارت « الموديل » التي ظهرت في الفيديو كليب الأخير للفنان المغربي أحمد شوقي، « تسونامي »، إعجاب الكثير من المغاربة، الذين تساءلوا عن هوية هذه الفتاة ذات الوجه الملائكي.
وقال مدير أعمال أحمد شوقي، عماد كيري لـ »فبراير.كوم »: « بمجرد أن رأيتها، تذكرت الفنانة التركية توبا بويوكوستن الشهيرة عربيا بـ « لميس ». اسمها نهيلة أبو حنيفة، عمرها 22، وتنحدر من مدينة الدار البيضاء. حاصلة على الباكالوريا، وتود دراسة عرض الأزياء ».
وأضاف: « لم يسبق لها أن ظهرت في عمل فني، قبل أغنية « تسونامي »، لكني أظن أن عروضا كثيرة ستُقترح عليها؛ لأن الناس أحبوها وتم تداول صورها بكثرة ».
وتابع: « اختيارها جاء بناء على كون جمال وجهها هادئ وليس مثيرا للغرائز، لكنها وعلى عكس ما يميز المرأة من بروز منطقة الحوض، لم تكن تتوفر على هذه الصفة؛ ما جعل المخرج يتدارك الموضوع بالتركيز على الوجه فقط ».

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.