بالصورة.. أبو النعيم يخرج عن صمته بعد فضيحة كوبل حركة التوحيد والإصلاح.. يدافع عن النجار وبنحماد ويصف رئيسها بالمرتد لأنه لم يكفر عصيد ولشكر واليزمي

اعتبر الشيخ السلفي عبد الحميد أبو النعيم رئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم الشيخي، بالخارج عن الدين والمرتد لأن حركته سمحت بالاختلاط الذي يعتبر باب فتنة باب الشيطان، وذلك في إشارة غير مباشر للفضيحة التي أثارت ضجة أخيرا بعد اعتقال كل من عمر بنحماد وفاطمة النجار داخل سيارة بشاطئ المنصورية.

ودافع أبو النعيم في رسالته الموجهة إلى عبد الرحيم الشيخي والتي نشرها على حسابه الخاص بالفايسبوك عن بنحماد والنجار قائلا ” الذي أريد أن أذكره لكم في هذه الرسالة من أحق بأن يقال من المكتب التنفيذي هل من تزوج من امرأة وإن كان قد صاحب ذلك من أشياء لبعض الناس فيها رأي، هل هذه أقبح أم أن رئيس حركة التوحيد والإصلاح يجالس المرتدين عصيد واليزمي وغيرهم في عشاء ملوث بالإساءة إلى النبي عليه الصلاة والسلام والطعن في آيات الذكر الحكيم ويتبرأ ممن نافح عن قطعيات القرآن الكريم وذب عن الرسول العظيم، وزاد الأمر قبحا بالتبرؤ من الحق وأهله ومؤازرة المرتدين وموافقتهم وهو كفر بإجماع المسلمين، وقد بينا له جرمه الفظيع وقوله القبيح فما أعلن توبة ولا بين وجه الحق ولا اعتذر عن باطله الشنيع فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”.

وطالب أبو النعيم مكتب حركة التوحيد والإصلاح بإقالة الشيخي من منصبه كرئيس للحركة، قائلا “أنت أولى بأن تُقال وتبعد، فلا دين لك حتى ترجع إلى الحق، وهذا أقبح من المعصية وأشد من الكبائر، لأنه أمر توحيد، أي توحيد رب العالمين ونصرة سيد المرسلين”

وتابع أبو النعيم رسالته المثيرة بمطالبة رئيس التوحيد والإصلاح بالحذر قائلا ” اتق الله يا عبد الرحيم الشيخي فقد وقعت في حفرة من النار لن تنجو منها إلا بتوبة نصوح وأن تعلن ذبك عن المصطفى الأمين ونصرتك للقرآن الكريم وأن تؤكد الكفر البواح لعصيد الشقي واليزمي الملعون وزمرتهم المرتدة كالشكر والكحل والعلوي وأضرابهم ممن طعنوا في الشريعة طعنا مباشرا وأعلنوا إصرارهم على مهاجمة احكام الميراث القطعية في دلالتها المجمع عليها بين علماء الملة”.

بالصورة.. أبو النعيم يخرج عن صمته بعد فضيحة كوبل حركة التوحيد والإصلاح.. يدافع عن النجار وبنحماد ويصف رئيسها بالمرتد لأنه لم يكفر عصيد ولشكر واليزمي

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.