امرأة حامل في شهرها التاسع تفارق الحياة . لهذا السبب البسيط

كشف شهود عيان، أن سيدة حامل لقيت حتفها، أول أمس السبت، بمجرد تلقيها حقنة في مستوصف صحي بمدينة سلا.
وقال أحد شباب المدينة، في تصريحات متفرقة، إنه اضطر إلى زيارة مستشفى مولاي عبد الله رفقة والدته المريضة، وهناك وجد إمرأة تنام على السرير في غرفة العلاج، مستغربا أن رأسها مغطى وسط صمت رهيب.
وأوضح المتحدث أنه استفسر إحدى الممرضات عن حالة السيدة، فأخبرته بأنها وصلت في الصباح إلى المستشفى وهي ميتة بعد تلقيها حقنة في مستشفى الحي بمنطقة قرية ولاد موسى بسلا وهي حامل في شهرها التاسع.
هذا وتساءل مواطنون وناشطون فايسبوكيون، عما إذا كان الأمر يتعلق بإهمال وتقصير، أم بسبب مرض تعاني منه الأم، مطالبين وزير الصحة، الحسين الوردي، بإجراء بحث في القضية وتنوير الرأي العام بحقيقة ما جرى

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.