الوردي يحقق في إهمال جثث الطالبات الأربع بمستشفى المحمدية

نفت وزارة الصحة، في بلاغ صحافي أصدرته اليوم الأحد، أن تكون الطالبات الأربع اللواتي تعرضن لحادثة سير، قد تعرضت جثثهن للتحلل بسبب خلل في مستودع الأموات بمدينة المحمدية.

وأوردت الوزارة في بلاغها أن “جثث الراحلات اللواتي توفين إثر حادثة سير مؤلمة، قد سلمت لذويهن يوم الجمعة في حالة سليمة”.

وأضاف المصدر ذاته، أن لجنة من المديرية الجهوية للصحة، يرأسها المدير الجهوي ومندوبة الصحة بالمحمدية حلت بهذا المرفق صباح اليوم الأحد، وعاينت الوسائل الخاصة بحفظ الجثث، و”لم تسجل أي اختلال أو أعطاب تذكر، وأن هذا المستودع يسع لـ 12 جثة، يتواجد به حاليا 3 جثث وتسع محلات لحفظ الجثث فارغة”.

وأكدت الوزارة في بلاغها، أن مندوبية وزارة الصحة بعمالة المحمدية، “تنفي نفيا قاطعا ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية في هذا الشأن، وتؤكد أن مستودع الأموات بالمحمدية يوجد في حالته العادية، ومجهز بكافة الوسائل الضامنة لحفظ الجثث.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.