الملك محمد السادس يوجه رسالة قوية للحموشي و الخيام بعد الإطاحة بخلية ”أشبال الجهاد” الإرهابية

نوه محمد حصاد وزير الداخلية، والشرقي الضريس الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، بالمجهودات الجبارة والمتواصلة للمصالح الأمنية في التصدي للخطر الإرهابي وإفشال كافة المخططات التخريبية التي تستهدف أمن واستقرار المملكة.
وذكر بلاغ لوزارة الداخلية أن حصاد والضريس أبلغا في كلمتين ألقياها، خلال زيارة قاما بها اليوم الاثنين، رفقة المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني عبد اللطيف الحموشي، لمقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، إثر العملية النوعية الأخيرة التي نجح في تحقيقها المكتب بتفكيكه لشبكة إرهابية خطيرة الخميس الماضي، كافة العاملين بالمكتب عن عطف ورضا الملك محمد السادس، الذي ما فتئ يحيط به مختلف المصالح الأمنية.

وحث الوزيران، يضيف البلاغ، كافة العاملين بالمكتب وجميع المصالح الأمنية على ضرورة الرفع من درجات اليقظة والتعبئة والحذر وبذل كافة الجهود من أجل توفير الأمن والحفاظ على سلامة وطمأنينة المواطنين، معبرين عن استمرار وزارة الداخلية في تقديم كل أشكال الدعم وبذل جميع الجهود لإنجاح مهام المكتب وتذليل كل الصعوبات التي قد تعترضه.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.