المغرب يُرحل ناشطتين في حركة فيمن بعد خلعهما ملابسهما أمام ابتدائية بني ملال

قررت ولاية جهة بني ملال خنيفرة، اليوم الاثنين، طرد مواطنتين من جنسية فرنسية خارج التراب الوطني بعد محاولتهما القيام بأعمال مخلة بالحياء وتمس بالآداب العامة.
وذكر بلاغ لولاية جهة بني ملال خنيفرة، أنه تطبيقا لمقتضيات القانون رقم 02-03 المتعلق بدخول وإقامة الأجانب بالمملكة المغربية، قررت ولاية الجهة اليوم طرد مواطنتين من جنسية فرنسية خارج التراب الوطني.
وأوضح المصدر ذاته أنه تم توقيف المعنيتين بالأمر، اللتين دخلتا المغرب يوم الأحد 10 أبريل 2016 ، والمنتميتين إلى منظمة أجنبية تدعم انحراف الأخلاق، من طرف مصالح الأمن بعد محاولتهما القيام بأعمال مخلة بالحياء وتمس بالآداب العامة أمام المحكمة الابتدائية ببني ملال.
يشار إلى الأجنبيتين شرعتا في نزع ملابسهما في حركة مستفزة للمحتجين بابتدائية بني ملال، لإطلاق سراح المعتدين على “مثليي بني ملال”.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.