الكثير من الناس عندهم هادي في الدار إحذروا: هذه النبتة كادت تنهي حياة طفل.. والسبب غريب جداً!

تضيف النباتات لمسة جميلة للمنازل، كما أنها تقوم بتنقية الهواء حولنا، إلا أنه من المهم الانتباه لخطورة بعض النباتات حسب المواد الكيميائية الموجودة بداخلها لكي لا تعرض حياة أبنائنا للخطر.

وفي حادثة غريبة، أدت نبتة قصب البكم، الموجودة في مختلف المنازل، لنقل طفلٍ يبلغ من العمر 9 سنوات إلى غرفة الطوارئ، حيث كان يعاني من التهيج والحساسية، وكان يشعر بألمٍ شديد ويعاني صعوبةً في البلع، كما ويفرز نسبة كبيرة من اللعاب.

وأصيب الفتى بهذه الحالة المرضية بعدما أكل ورقة النبتة، وما إن عرف الأهل بما فعله ابنهم حتى حملوا ورقة النبتة وجزءا من جذعها معهم لغرفة الطوارئ لفحصها، ليتبين لهم أنها نبتة قصب البكم والتي تعتبر سامة جداً.

لكن ولحسن الحظ استطاع الأطباء معالجة الفتى، لكنه لم يتمكن من تناول أي شيء لمدة يومين، وبعد 3 أيام بدأ حجم لسانه بالانحسار ووجع الفم بدأ يختفي.

ويعدّ ابتلاع هذه النبتة تابعٌ لعائلة الأروم، والتي ترتبط بتهيج والتهاب الغشاء المخاطي، وتسبب هذه النبتة تضخمًا في حجم اللسان والفم والحنك، بالإضافة إلى أنها تسبب ضرراً كبيراً للخلايا بسببِ أكسالات الكريستال الموجودة في سائل هذه النبتة. وفي عدة حالات من الممكن أن تقضي على مجرى التنفس.

وتؤدي الحالات التي لا يتم معالجتها إلى موت الأشخاص، لذا علينا معرفة نوع النبات الذي نزرعه في المنازل قبل أي شيء آخر.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.