القضاء يدين “دُوزيم” لهذا السبب الخطير الذي إرتكب في برنامج رشيد شو

بعد زهاء عام ونصف العام من المداولات الماراطونية داخل ردهات المحكمة الإدارية بالدار البيضاء، أصدرت الأخيرة حكما لصالح المواطن المغربي يوسف شاو، الذي رفع دعوى قضائية ضد القناة الثانية، في شخص الرئيس المدير العام لشركة “صورياد”، بسبب بث “دوزيم” لخريطة المغرب مبتورة من صحرائه في أحد حلقات برنامج “رشيد شو”.

وقضت المحكمة الإدارية، في الملف الذي رفعت على إثره الدعوى القضائية يوم 11 يونيو 2014، بأداء الشركة المشرفة على “دوزيم” تعويضا رمزيا لصالح يوسف شاو، قدره “درهم واحد رمزي”، مع تحميلها صوائر القضية، فيما تم رفض باقي الطلبات المتعلقة بتقديم القناة لاعتذار رسمي على شاشتها وكذا نشر الاعتذار على صفحات جريديتين ناطقتين بالعربية والفرنسية.

وكان برنامج “رشيد شو”، الذي يقدمه المنشط رشيد العلالي، قد بث حلقة، يوم الجمعة 9 مايو 2014، استضاف فيها اللاعب الدولي السابق مصطفى حجي، وظهرت فيها خريطة المغرب منقوصة من صحرائه، قبل أن تعمد القناة إلى حذف تسجيل الحلقة من موقعها الإلكتروني، وهو ما أثار اندهاش المشاهدين، ودفع المواطن ذاته إلى رفع دعوى قضائية ضد القناة وضد كل من رئيس الحكومة ووزير الاتصال والهيئة العليا للاتصال السمعي البصري “الهاكا”.

يوسف شاو كشف، في تصريح لهسبريس، أن ممثلي “دوزيم” كانوا يتغيبون عن الجلسات والمداولات داخل المحكمة الإدارية طيلة مدة المحاكمة، مضيفا أن دفاع الشركة “أرادوا إخراج الملف من تخصص المحكمة حتى لا يتم البث فيه”.

واعتبر المتحدث أن الحكم لصالحه “يعطي بصيص أمل في القضاء المغربي، ويمنح الفرصة لأي مواطن في تحريك المساطر الإدارية والقانونية ورفع دعوى قضائية ضد أي مؤسسة عمومية لا تؤدي واجبها كما يبنغي”، مضيفا أن “دوزيم” أخلت بما التزمت به في دفتر التحملات، “وطعنت في الوحدة الترابية التي تعني سيادة المغرب وتعني الشيء الكثير للمغاربة”.

“للأسف، كنا نعيب على قنوات أجنبية كانت تمرر خريطة المغرب مبتورة، لكن لا يمكن أن نسمح لقناة رسمية أن تفعل هذا”، يتابع شاو في تصريحه لهسبريس، مستغربا: “كيف نعتبره خطأ مهنيا والحلقة كانت مسجلة وتمت إعادة بثها أكثر من مرة قبل بثها للجمهور، ليبقى السؤال هل كان الأمر مقصودا أم لا؟”.

وخلص المتحدث إلى أن اللجوء إلى القضاء وتفعيل المساطر القانونية، “خط ثان يمكن للمغاربة اللجوء إليه عوض الاحتجاج فقط”، معتبرا أن “النضال القانوني” في مثل هذه القضية “أثبت أن القضاء المغربي سليم وعلى المغاربة المبادرة”، يقول يوسف شاو.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.