القصة الكاملة لمقتل طالب داخل مطبخ منزله على يد أمه

كانت تلك الأسرة تعيش حياة هادئة ومستقرة، لم يكن يعرف أفرادها بأن أحدهم سيقتل على يد الأم في مشهد مأساوي نتيجة إصراره على الحصول على المال ورفضها لذلك، فذلك الموقف قد يتكرر كثيراً في جميع البيوت المصرية، إلا أن نهايته في هذه القصة كانت لا تحمد عقباها، حيث وجد طالب بالمرحلة الإعدادية مقتولاً داخل مطبخ المنزل الخاص به، دون وجود أية أدلة أو خيوط تشير إلى قاتله.

الجريمة كانت محاطة بسياج كبير من الغموض، وبإنتقال قوة من شرطة قسم برج العرب إلى مسرح الجريمة، وجدوا جثة “فادي.س.ع” البالغ من العمر 13 عاماً، مقتولاً داخل المطبخ هو مرتدياً كامل ملابسه، وبفحص الجثة تبين وجود عدد كبير من الجروح القطعية بمختلف أنحاء الجسد، كما عثرت الشرطة على السكين المستخدمة في الجريمة وكانت ملطخة بالدماء.

وبالإنتقال إلى والدته “فايزة.ص.أ” البالغة من العمر 42 عاماً والمقيمة مع نجلها في نفس المنزل، أكدت حدوث مشادة عنيفة بينها وبين نجلها أثناء تواجدها في المطبخ، وذلك بسبب إصراره على أخذ مبلغ من المال ورفضها لذلك.

وأضافت “فايزة” في التحقيقات أن نجلها فادي إنتزع سكينا من المطبخ وتعدى بالضرب عليها بواسطته وأحدث بها إصابات بيدها اليمنى، فقامت بأخذ السكين من يده وضربته به محدثةً تلك الجروح التي تسببت في مفارقته للحياة.

قررت الشرطة التحفظ على الأم المتهمة، وتحريز السكين المستخدم في تنفيذ الجريمة، بالإضافة إلى نقل جثة الطالب “فادي” إفلى مشرحة الإسعاف بكوم الدكة، وتم تحرير محضر بالواقعة، ويجري الآن عرض المتهمة على النيابة العامة لإتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.