القصة الكاملة لذبح شاب لابن أخته بمدينة سطات داخل مقهى وهذه صورته !!!

خلافا لما راج مؤخرا بخصوص تفاصيل جريمة القتل البشعة التي شهدتها مدينة سطات و التي هزت المدينة في الساعات الأولى من يوم الأحد الماضي و راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر بعد تعرضه لطعن بواسطة آلة حادة على مستوى العنق. توصل بمعطيات جديدة تفيد أن الجاني و هو خال الضحية أقدم على اقتراف هذا الفعل الإجرامي بسبب حالة السكر المتقدمة و التي كان عليها.

و أكدت مصادر مطلعة أن جد الهالك و أب الجاني و الذي يعمل عضوا جماعيا بالمدينة عن حزب الاستقلال كان في مهمة خارج المدينة و ترك لحفيده مفاتيح و أوراق سيارته للتصرف فيها كما يشاء، الشيء الذي لم يستسغه الجاني -المتزوج الذي يبلغ 35 سنة و العائد من كندا منذ حوالي سنتين و الذي تحدث مصادرنا أنه يعاني من مشاكل نفسية و أسرية- مما جعله يقصد مقهى “إسلام” المتواجد على مستوى شارع الحسن الثاني بمدينة سطات و الذي يعتبر ملاذا لعدد من التلاميذ الراغبين في الإعداد لامتحاناتهم وتصفيته.

وتابعت ذات المصادر أن الجاني و بعد نقاش حاد وجه طعنة للتلميذ على مستوى عنقه أمام أعين أمه أردته جثة هامدة.

و قد تم ايداع جثة الضحية بمستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بالمدينة في انتظار تعميق البحث مع الضنين قصد تقديمه أمام أنظار المحكمة للبث في قضيته.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.