الفنان بلمجاهد يكشف حقائق مثيرة عن اختفاء ابنته القاصر ويوجه رسالة مؤثرة للمغاربة

قال الفنان المغربي عبد الحق بلمجاهد في اتصال هاتفي إن ابنته القاصر البالغة من العمر 13 عاما، غادرت المنزل أمس الأربعاء رفقة صديقتها حوالي الساعة الواحدة ظهرا ولم تعد إلى حدود اللحظة.

وأضاف بلمجاهد أنه فور اختفاء ابنته “ليماء” قام بوضع بلاغ لدى المصالح الأمنية بمدينة سلا الجديدة، حيث تم تعميم مذكرة بحث وطنية، موضحا بأنه وفور تداول صورة ابنته في مواقع التواصل الاجتماعي تلقى خبرا مفاده أن فتاة تشبهها شوهدت بمدينة الدار البيضاء بمحطة أولاد زيان لكنه لم يتسن له التأكد من هذه المعلومة.

وأوضح بلمجاهد بأن ابنته التي تدرس بالسنة الثالثة إعدادي معروفة بهدوئها ولم يكن يتوقع أبدا أن تختفي بهذه الطريقة وفي هذه الظروف الغامضة، متمنيا أن لا يكون قد أصابها مكروها هي وصديقتها.

وأكد الفنان أنه بحث عن فلذة كبده في جميع الأماكن حيث كانت الوجة الأولى هي أفراد الأسرة، إلا أنها لم يعثر على أي خيط يوصلها إلى مكانها.

ووجه بلمجاهد رسالة مؤثرة للمغاربة طالب من خلالها كل من شاهد طفلته أو توصل بمعلومات أن يدله بمكانها، موضحا بأنه وضع رقم هاتفه على صفحته الرسمية بالفايسبوك..الله يكون معاك فناننا المتميز..هكذا علق أغلب رواد ونافع التواصل الاجتماعي بالمغرب وبالخارج

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.