العثور على رضيع بجامع المحمدية في الأحساء

في الوقت الذي يسعى فيه الكثيرون لإنجاب الأطفال والحفاظ عليهم من أي سوء يمكن أن يمسسهم، نجد آخرين يتخلون عن أبنائهم بوضعهم على الطرقات أو على أبواب المساجد، لعل فاعل خير يجدهم ويقوم باحتضانهم، هذا ما حصل في أحد المساجد في الأحساء، حيث فوجئ المصلون بعد أداء الصلاة بوجود رضيع بأحد الأكياس الكرتونية الكبيرة في مدخل المسجد.
وفي التفاصيل التي نشرها موقع “أخبار 24 ساعة”، فقد أوضح المتحدث الرسمي لشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي أن شرطة الرقيقة في محافظة الأحساء تلقت يوم الأحد الفائت بلاغاً من أحد المواطنين يفيد بعثور المصلين في جامع المحمدية بحي المحمدية في الهفوف على طفل حديث الولادة تجرد ذووه من كامل مشاعرهم الإنسانية وتركوه بلا رحمة على باب المسجد، مما دعا أحد المواطنين لإبلاغ الدوريات الأمنية بالحادثة، والتي تفاعلت مع البلاغ وتسلمت الطفل وقامت باتخاذ اللازم، كما عملت كافة الإجراءات لإثبات الحالة والتأكد من الوضع الصحي للطفل، حيث تم نقل الطفل إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة وإشعار فرع وزارة الشؤون الاجتماعية بحكم الاختصاص.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.