الطعنات الخطيرة التي وجهها تلميذ إلى أستاذ التربية البدينة نواحي وزان

أقدم تلميذ، صباح يوم الجمعة، على ارتكاب جريمة شنعاء في حق أحد أساتذته، خلفت حالة من الرعب والخوف وسط زملائه والأطر الإدارية التربوية العاملة بثانوية محمد الخامس التأهيلية، التي تتواجد بجماعة زومي، نواحي وزان.

وبحسب المعطيات المتوفرة، فإن التلميذ قام بمهاجمة أستاذ التربية البدنية بالسلاح الأبيض، حوالي الساعة العاشرة صباحا، ما أدى إلى إصابة الأستاذ بجروح خطيرة على مستوى الظهر وأحد اليدين، استدعت نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي بشفشاون، بعد أن تعذر علاجه بالمركز الصحي المتواجد بزومي.

وبحسب ذات المعطيات، فإن التلميذ لاذ بالفرار بعد الفعل الشنيع الذي ارتكبه في حق أستاذه ولا يعرف حتى الآن التفاصيل الكاملة عن الحادث، من قبيل دوافع إقدام التلميذ على طعن أستاذه بالسلاح الأبيض.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.