الديستي تحاصر بالجديدة الرأس المدبر لأخطر عملية إرهابية كانت تخطط لاستهداف المغرب

تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة للأمن الوطني “الديستي” اليوم الخميس، من إيقاف عنصر ينتمي لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية بحي درب الطويل بالجديدة وبالتحديد أمام مدرسة الرافعي.

وحسب مصدر خاص فإنه تم توقيف هذا الشخص حوالي الساعة الرابعة صباحا، رفقة صاحب المنزل وهو مسن يحمل الجنسية الفرنسية، بعد تطويق المكان من طرف أزيد من 10 سيارات كبيرة تابعة للأمن الوطني.

وأضاف هذا المصدر، أنه وبعد إيقاف هاذين الشخصين تم إخراجهما من المنزل بعد تغطية وجوههم، ثم نقلا بواسطة سيارة للأمن من أجل التحقيق معهما.

وكان بلاغ لوزارة الداخلية كشف عن عملية تفكيك خلية إرهابية في العديد من المدن المغربية، مكنت من اعتقال العقل المدبر لهذه الشبكة الإرهابية بأحد “البيوت الآمنة” بمدينة الجديدة، حيث تم حجز 4 رشاشات أوتوماتيكية مزودة بشواحن ذخيرة و3 شواحن فارغة و3مسدسات بالرحى ومسدس أوتوماتيكي وبندقية مزودة بمنظار وكمية كبيرة من الذخيرة الحية و13 قنبلة مسيلة للدموع و4 عصي حديدية قابلة للطي وصاعق كهربائي و6 قارورات بلاستيكية تحتوي على مواد كيماوية مشبوهة يحتمل استعمالها في صناعة المتفجرات و3 قارورات زجاجية تحتوي على مواد سائلة مشبوهة ومسامير ورايتان ترمزان لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” بالإضافة إلى عدة أسلحة بيضاء ومجموعة من الأصفاد البلاستيكية وبذل عسكرية.

[lightbox thumb=”http://lalasouma.com/news/wp-content/uploads/2016/02/Dst.jpg”]

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.