الدكتور الفايد : أفضل توقيت لشرب الماء في رمضان

بعدما يُمضي الفرد يومه صائما فإن أول ما يفعله لحظة سماع صوت الأذان هو الإسراع إلى الماء من أجل إطفاء العطش الذي يشعر به، خصوصا في فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، غير أن ما لا يعلمه الصائم أنه لا يجب شرب الماء بطريقة عشوائية، إذ هناك مواقيت لذلك.
و عن الأوقات التي يفضل فيها شرب الماء، يقول الدكتور محمد الفايد أخصائي التغدية إنه يرجى عدم شرب الماء أثناء الإفطار، إلا بعض الجرعات من الماء على حرارة عادية، وليس ماء باردا، لأن الأكل كله ماء ولا داعي لتناول الماء أثناء الإفطار، لكن، بعد الإفطار بساعتين يمكن تناول الماء بكثرة و السوائل كالعصائر والشاي البلدي، وما إلى ذلك.

و أوضح الفايد، في حديثه مع موقع “نون بريس” أن شرب الماء حتى خارج رمضان يجب ألا يكون بعد الأكل، وكذلك في رمضان، إذ يلاحظ أن الذين يشربون الماء بكثرة في وجبة الفطور، لا يفطرون جيدا، ويحسون بانزعاج شديد، ذلك أن شرب الماء بكثرة مع الوجبة يرشح “أنزيم البيبسين”، بمعنى يقلل من نشاطه، فيتعطل الهضم.
و عن وقت السحور، يقول الفايد إنه لا داعي إلى شرب الماء في السحور مخافة العطش، لأنه إذا كان الشخص لا يحس بالعطش يجب ألا يُرغم نفسه على شرب الماء بكثرة، فالجسم لا يخزِن هذا الماء فبعد أربعين دقيقة يصل الماء إلى المتانة، ولا نحتاج ماء لما نكون صائمين، لأن الهضم هو الذي يطلب الماء فنحس بالعطش، فإذا أكل الشخص في النهار لابد من الماء، فهو يعطش، لكن لما لا يأكل شيئا فلا يحتاج ماء، ولذلك يلاحظ الناس أنهم يحسون بالعطش في غير رمضان، لكن في رمضان لا يسحون بالعطش لأنهم لا يأكلون.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.