الخيانة الزوجية تسقط عشيقين ليلة رأس السنة الميلادية بالدارالبيضاء

أحالت نهاية الأسبوع الماضي مصالح الضابطة القضائية لدائرة الشرطة عينالشق التابعة للمنطقة الأمنية عين الشق على أنظار وكيل الملك للمحكمة الابتدائيةالقطب الجنحي عين السبع متهمين رجل وامرأة متزوجين ضبطا في حالة تلبسبممارسة الفساد، توبعا من طرف النيابة العامة بالخيانة الزوجية .
كانت أجواء الاحتفال بنهاية السنة الميلادية واستقبال سنة جديدة ظروف مواتيةلعشيقين في تنظيم سهرة ماجنة، بعد أن تمكنت الخليلة وهي شابة متزوجة فيعز عنفوان شبابها من إعداد وجبة العشاء من أشهى المأكولات وألذ المشروباتالغازية والكحولية بإحدى الشقق المفروشة بمنطقة مشهورة بحمام النصر بترابمقاطعة عين الشق، الشابة التي هجرت بيت الزوجية رفقة أبنائها لعدة شهورسقطت في حبال غرام صديق زوجها الذي يتحدر من دوار أولاد حدو ضواحيمنطقة عين الشق، دخلت في إحدى العلاقات غير المشروعة مع عشيقها المتزوجوله عدة أبناء ظلت خلالها العلاقة مستمرة دامت لمدة طويلة، أصبحت العلاقة بينالطرفين على لسان الجميع والكل في اعتقاده أن العشيقين تجمعهما روابط أسريةعلى سنة الله ورسوله دون أن تثار الشكوك حولهما، لتستمر العلاقة غيرالمشروعة تحت سقف واحد تحت أنظار أبناء العشيقة واعتبار شريك والدتهمبمثابة الأب الروحي، بعد أن تحمل أعباء كراء الشقة المفروشة وتكاليف حياةشريكته.
توالي الأيام وتعاقب الشهور وانغماس العشيقين في علاقتهما غير المشروعةجعلت الزوجة / العشيقة تتخذ جميع الاحتياطات التي قد تسقطها في حمل غيرمتوقع يكشف زيف حقيقة العشيقين أنهما زوجين في الحلال ، زوج العشيقة بعدأن طال انتظاره لعودة شريكة حياته لبيت الزوجية، جعلته طيبوبته وتسامحهينسى جميع المشاكل مع الزوجة بعد أن خسر بسببها كل ما يملك من الغاليوالنفيس الذي تم جنيه من تجارة بيع المواشي . انتقل الزوج رفقة عائلته فيإحدى الليالي إلى منزل والدي زوجته قصد طي صفحة المشاكل وبداية صفحةجديدة وإرجاع شريكته إلى بيت الزوجية ، قبل أن يصطدم بالواقع من «أصحابالنوايا الحسنة» وفاعلي الخير أن الزوجة لم تعد تقيم بمنزل عائلتها بشكل يوميوتترد باستمرار رفقة شخص غريب على إحدى الشقق المفروشة بمنطقة عينالشق .
الزوج أعدل عن إرجاع الزوجة لبيت الزوجية ، وقام بترصد التحركات المستمرة للزوجة من منزل والديها إلى أن تلج الشقة المفروشة برفقة العشيق ، مع استمرار الأيام تأكد للزوج أنها تقيم بمفردها مع العشيق منتظرا الفرصة المناسبة لضبطهما في حالة تلبس. كان موعد الاحتفال بالسنة الميلادية الجديدة الوقت المناسب لالتقاء العشيقين بالشقة المفروشة، مما جعل الزوج لا يتأخر في إحضار عناصر الشرطة القضائية ومداهمة الشقة المفروشة وضبط العشيقين في حالة تلبس وهما مجردان من جميع الملابس إلا الداخلية منها.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.