الإرهاب يُخيم على مهرجان مراكش الدولي

سيطر الهاجس الأمني على حفل افتتاح المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في دورته 15،إذ تشددت إدارة المهرجان في فرض إجراءات أمنية،سواء في قصر المؤتمرات و محيطه،حيث تقام فعاليات المهرجان،أو بعض الفضاءات المرتبطة به مثل الفنادق و أماكن السهر و حيث تقام الحفلات إحتفاء بالضيوف،و ذلك إثر الأحداث الإرهابية التي عرفتها فرنسا و بلجيكا أخيرا،و التي خيمت بأجوائها على حفل الافتتاح الذي كان باهتا و باردا في غياب نجوم من العيار الثقيل،و استضافة أسماء غير معروفة تمام لدى جمهور المهرجان.
ووقفت يومية الصباح من خلال تغطيتها للمهرجان، عن الغياب الشبه تام للفرنسيين،فنانين و شخصيات معروفة،الذين تخلو عن المهرجان الدولي للفيلم،في الوقت الذي كان منتظرا أن يحجوا إلى نسخته الحالية بكثافة،خاصة أنهم يصولون و يجولون فيه مند 15 سنة،بل و يعتبرهم المتتبعون للمهرجان من بداياته،أصحابه الحقيقيون و ملاك القرار.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.